الخميس 20 يونيو 2024 الموافق 14 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

خطر الهواتف الذكية.. روشتة من 5 خطوات للتخلص من تشتت تركيز الطلاب

الجمعة 06/أكتوبر/2023 - 07:32 م
تشتت تركيز الطلاب
تشتت تركيز الطلاب بسبب الهواتف الذكية

تنشغل الأمهات مع بداية كل عام دراسي جديد، بحث أبنائهن على المذاكرة، ومتابعة الدروس؛ من أجل التحصيل الدراسي الجيد، وتحقيق التفوق - الذي هو أمنية كل أم وأب- لكن مع انتشار استخدام الأبناء المفرط للهواتف الذكية؛ وما لها من تأثير سلبي علي قوة التركيز؛ أصبح جهد الوالدين مضاعف حتي يستجيب الأبناء لنداء الأمهات من أجل التركيز في دروسهم، تحقيق التفوق، وتعرض «هير نيوز» في التقرير التالي؛ تأثير الهواتف الذكية علي تشتت التركيز، وقلة فرص التحصيل والتفوق؛ مع تقديم عدة توصيات من جانب الخبراء لترشيد استخدام الهواتف الذكية.



 الهاتف الذكي يشتت التركيز

  يتحدث الدكتور وليد هندي؛ الاستشاري النفسي؛ عن أهمية التركيز من أجل تحقيق التفوق قائلا: "دائما وأبدا أقول التفوق الدراسي ليس التحصيل الدراسي الجيد للطالب؛ بينما التفوق الدراسي يحتاج إلي طالب يتمتع بالشخصية والإرادة القوية، ولديه حالة من التركيز الدائم؛ فحتي يتحقق التفوق لابد أن يعيش الطالب حالة من التركيز العام والدائم والانشغال العام بدروسه؛ فإذا اختل التركيزفقد تفوقه؛ وهنا اشبه الطالب بلاعب الكورة؛ يعيش اللاعب حالة من التركيز الدائم في التدريب، واتباع نظام غذائي سليم، وساعات من النوم؛ و لكن قد يفقد اللاعب المتميز تركيزه عندما يتجاوز تفصيلة واحدة من روتينه الذي اعتاد عليه ؛ لذا نجد كثير من الطلبة يتابعون دروسهم، لكن لا يحققون التفوق؛ لأنهم فقدوا التركيز العام بسبب الهواتف الذكية؛ فأحيانا عندما يخرج الطالب من الحالة العامة للتركيزفإن هذا يبعده عن التفوق الدراسي.





 الهواتف الذكية وانتباه السمكة

 ويوضح "هندي": هناك دراسات توصلت نتائجها إلي أن القراءة من الكتاب الورقي أعلي تحصيل من الكتب الإليكترونية؛هذه النتائج عززتها دراسة آخري؛ طبقت في الأردن علي عينها قوامها 1000 شخص ؛ توصلت إلى أن استخدام الموبيل يؤثرعلي القدرات الذهنية والعمليات العقلية؛ مثل التركيزوالإدراك والانتباه.

 ويدعم هذه الدراسة تقرير اصدرته شركة مايكروسوفت 2015، ذكر أن الاعتماد علي الهاتف الذكي قلل انتباه الإنسان من 15 ثانية إلي 8 ثواني ورسخ ما يسمي بانتباه السمكة.


 الهواتف الذكية شر لو تعلمون عظيم

 وأضاف الاستشاري النفسي: الدراسات توصلت أن المستخدم العادي؛ يقوم بفحص الهاتف 47 مرة؛ في اليوم الواحد؛ أي بما يقرب 3 ساعات يوميا ؛ وهو ما يعادل سدس اليوم من أجل التصفح؛ فما بالنا بالطالب الذي تتخطي اعتماده علي الهاتف الذكي هذه الساعات مما يخلق لديه حالة من الخمول؛ فضلا عن متلازمة الإجهاد؛ ناهيك عن حالة الانشغال الوهمي .

 من أجل تفادي الآثارالسلبية للاستخدام السيء للهاتف الذكي، قدم الإستشاري النفسي بعض التوصيات والنصائح للأبناء والآباء، وهي:

 ايقاف الإشعارات علي كل التطبيقات حتي لا يكون الطالب مشغول طوال الوقت في انتظار صوت الإشعارات أو أي مثير صوتي تؤدي به إلي حالة من تشتت التركيز.

 إيقاف التطبيقات التي تشتت التركيز مثل "السناب شات" وحذف التطبيقات المشابهة.

توجيه الأبناء أن يكونوا أمناء مع أنفسهم في استخدامهم لللهاتف الذكي؛ ولا يسرفون في استخدام التطبيقات التي لا يستفيدون منها.

 توجيه الأبناء على عدم عرض حياتهم الشخصية عبر صفحات ومنصات التواصل الإجتماعي، وأن تكون السوشيال ميديا للتواصل العلمي والضروري، مع التأكيد علي أهمية العودة للتواصل الإنساني.

توجيه الآباء أن يكونوا أمناء مع أولادهم؛ ولا يسمحون باستخدام الهواتف الذكية إلا في أوقات محدودة؛ والأفضل استبدال الموبيل الذكي بالتقليدي.

ads