الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

أسرار آخر ظهور لحلمي بكر قبل وفاته: «موصلتش للحالة السيئة دي» (فيديو)

الجمعة 01/مارس/2024 - 09:08 م
حلمي بكر 2024
حلمي بكر 2024

رحل عن عالمنا الموسيقار الكبير حلمي بكر، اليوم الجمعة، الموافق الأول من مارس 2024، بعد معاناة كبيرة مع المرض، بدأت في عام 2023، وانتهت بوفاته، بعد أن عاني الأمرين من رحلة المرض إلى كثرة الشائعات المتداولة عنه، والأزمات النفسية التي تعرض لها وخلافات زواجه الأخير، وفي التقرير الآتي تستعرض «هير نيوز» الرسالة الأخيرة من الموسيقار حلمي بكر. 




الرسالة الأخيرة في حياة حلمي بكر 

وقد كشف الموسيقار حلمي بكر العديد من الأسرار في أيامه الأخيرة، وخاصة بعد كثرة الشائعات حول خلافاته العائلية وقصة تعذيبه واختطافه من قبل زوجته سماح القرشي، وإقامته في منزلها بالشرقية. 

حيث حل الموسيقار الكبير حلمي بكر ضيفا ببرنامج "تفاصيل"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد 2"، وكشف عن تطورات حالته الصحية الأخيرة، ووجه رسالة عاطفية إلى الجمهور، قائلا: "حالتي الصحية تمنعنى من التعليق، وعارف حالة الحب الكبيرة عندكم، بس مكنتش أعرف أنها بالشكل الكبير ده".



ثم تابع الفنان القدير حلمي بكر: "أنا تعبان آه، بس موصلتش للحالة السيئة اللي بيروج ليها الإعلام، وعيب أن الجمهور يحبني بطريقة التطاول والهجوم عليا، كما إني أرفض التعليق على حالتي الصحية". 


مرض حلمي بكر
 

وقد توفى الموسيقار الكبير حلمي بكر عقب رحلة عصيبة مع المرض، في الآونة الأخيرة، حيث عاني الأمرين مع مرض السكري وأمراض الكلى، والتي أدت إلى احتباس المياه داخل جسده، ما أدى إلى تراكم السموم، ودخل على إثر تلك الحالة إلى العناية المركزة، لكنه غادر المستشفى بعد تعافيه فبراير 2023. 

لكن عاد إليها حلمي بكر مرة أخرى بسبب نفس المعاناة مع أمراض الكلى وارتفاع مستوى السكر في الدم، في يناير 2024، وأصيب بفقدان الحركة في قدميه.




خلافات عائلة حلمي بكر 

ومن جهة أخرى وفي ظل تلك الأزمات الصحية، اشتعلت الخلافات العائلية بين شقيقة حلمي بكر، وهي فتحية بكر، وزوجته سماح القرشي، حيث اتهمت الأول أنها تعذب شقيقها حلمي، وتمنع عنه الغذاء ولا تعتني به بالشكل المطلوب نظرا لكبر سنه، ومعاناته مع المرض، كما اتهمتها أنها اختطفته من المستشفى وذهبت به إلى منزلها في الشرقية. 




اقرأ أيضا..

 أسرار زيارة نادية مصطفى لحلمي بكر: «كان بيبكي وقاعد في الضلمة»

ads