الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

دراسة: النوم أقل من 8 ساعات ليلًا يخفض الرغبة الجنسية

الإثنين 03/يوليه/2023 - 10:20 م
النوم والرغبة الجنسية
النوم والرغبة الجنسية

يكثر الحديث عن نظام النوم السيئ وقلة ساعات النوم عن 8 ساعات ليلاً، وتأثيراته السلبية على الحالة النفسية ومستويات الطاقة لدى الأشخاص، ولكن وفقًا لدراسة حديثة، فإنه يؤثر أيضًا على الرغبة الجنسية.

 

النوم وتأثيره على الرغبة الجنسية




وفقًا لاستطلاع ResMed العالمي حول النوم لعام 2023، صرح واحد من كل خمسة أستراليين إن حياتهم الجنسية غير موجودة، وهي أعلى نسبة في أي دولة مشاركة.


ووجد الاستطلاع أن جيل الألفية هم الأكثر تضررًا، حيث تحدث واحد من كل أربعة من تلك الفئة العمرية عن ارتباط بين نوعية نومهم وانخفاض الدافع الجنسي لديهم.


هناك فوائد كثيرة لممارسة الجنس، حيث يساعد على خفض ضغط الدم، ويعزز جهاز المناعة، بل ويعمل كمسكن للألم. كما أنه مفيد أيضًا لتقدير الذات ويمكن أن يساعد في تعزيز نوم الليل بشكل أفضل.


والمشكلة هي أن الكثير منا لا يعرف بأن النوم في الليل يؤثر على الرغبة الجنسية.

 

النوم أقل من 8 ساعات والجنس




صرح نحو 8.7 في المائة فقط من الأستراليين إنهم يستيقظون وهم يشعرون بالسعادة والنشاط في  الصباح، ولذلك لا يشعروا بالحرارة الزائدة أثناء نومهم.


وتقول عالمة الجنس شانتيل أوتن: إنها حقيقة يتم التغاضي عنها وهي أن جودة نومنا والرغبة الجنسية مرتبطان ارتباطًا وثيقًا. قلة النوم في الليل لا تجعلك تشعر بالتعب، بل يمكنها أيضًا أن تضعف رغبتك الجنسية".


وتشرح أوتن، أنها دائرة متصلة، فممارسة الجنس يجعلك تنام بشكل جيد في الليل، مما سيجعلك تشعر بالنشاط في الصباح التالي، ويعزز رغبتك الجنسية لممارسة الجنس مرة أخرى، وهكذا.

 

العلاقة بين النوم والجنس 




وفقًا لكريستين راف، أخصائية علاج الجنس والعلاقات، فمن المهم أن يكون الأشخاص على دراية بالعلاقة بين الجنس والنوم: "العلاقة الحميمة مع الشريك حتى المعانقة واللمس البطيء الناعم مع الشريك يمكن أن ينشط حالة استرخاء أو منظمة وهو أمر ضروري للنوم والاستمرار في النوم".


وتقترح راف، إنشاء مساحة للتواصل الجسدي مع شريكك في الفترة التي تسبق وقت النوم، قائلة: "الهرمونات التي يتم إفرازها أثناء المتعة الجنسية والنشوة تقاوم الإجهاد وتساعد على تنظيم نظامنا العصبي، مما يعني أن هزات الجماع يمكن أن تدعم النوم بالإضافة إلى جودة نومنا".


وأضاف راف: "انخفاض الرغبة الجنسية أو التناقضات في الرغبة الجنسية يمكن أن يكون مزعجًا لكل من الأشخاص داخل الشراكة ويمكن أن يكون له آثار سلبية عاطفًا ونفسيًا".





ads